محمد مصطفوي - الفقه الإسلامي

بحوث في مجالات التجديد والتطوير

سطور عن المؤلف

محمد مصطفوي كاتب وباحث في قضايا الفقه الإسلامي. صدرت له العديد من المؤلفات:

1 – أساسيات المنهج والخطاب في درس القرآن وتفسيره، مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي، بيروت، طبعة ثالثة، 2017.

2 – نظريات الحكم والدولة، دراسة مقارنة في الفقه الإسلامي والقانون الدستوري، مركز الحضارة، بيروت، ط 3، 2015.

3 – الأصول العامة لنظام التشريع، دراسة مقارنة بين الفقه الإسلامي والقانون الوضعي، مركز الحضارة، بيروت، ط 2، 2017.

4 – إمكانيات التفسير وإشكالياته في البحث عن المعنى، مركز الحضارة، بيروت، 2012.

5 – المباديء العامة لدرس القرآن وتفسيره، مركز الحضارة، بيروت، 2012.

6 – فلسفة الفقه، دراسة في الأسس المنهجية للفقه الإسلامي، مركز الحضارة، بيروت، 2008.

7 – الدين والأسطورة، دراسة مقارنة في الفكر الغربي والإسلامي، مؤسسة الإنتشار العربي، بيروت، 2017.


هذا الكتاب


إن النمطية المعرفية – التي راجت بين أغلب الفقهاء وتراوح مكانها – ألقت بظلالها الداكنة على فهم أسس واعتبارات الاجتهاد الفقهي، ولم تسلم منها طريقة التعاطي مع مصادر الأحكام الشرعية أيضا. كما أن العقليات التي حكمت عملية التفقّه، وما أفرزتها من معايير ومقاييس محددة، والتعلّق الشديد ببعض الرموز والشخصيات التاريخية غير المعصومة، هي التي واكبت عملية تقييم درجات اعتبار تلك الأسس والموازين، وكيفية تطبيقها في الواقع والميدان، وأثّرت على مستويات التعاطي المعرفي والاستنباطي معها، وتم ربط كل ذلك بقواعد شكلية وأعراف عملية، قيّدت الاجتهاد من جميع جوانبه، ولم يُبق له مجال للتحرك النظري، ولا للإبداع الفكري، ولا للعطاء العملي والميداني.

سبق لي أن بحثت مفصلا عن مشكلة الاجتهاد في الواقع العملي وقدمت بدوري اقتراحات محددة للخروج عن النمطية السائدة وتجاوز الاجتهاد الاستدراكي المعمول به في حل مشاكل العباد( )، ولا أدخل في دراستنا – هذه – في البحث عن تلكم الأمور وإنما أرمي هنا للبحث عن ما يمكن القيام به من أجل تطوير أدوات، مفردات، عناصر، أفكار، ضوابط ونظريات فقهية، ولا يعنينا هنا بشكل مباشر ما ينبغي العمل عليه من أجل تطوير عملية الاجتهاد – ذاتها – وتنظيم وتهذيب الخطوات الإجرائية له في العمل الفقهي، فهو مجال مستقل سبق وأن بحثنا فيه.

إذن ففي هذه الدراسة، نسعى – بقدر ما يسمح لنا الوقت والمكنة – لتناول العناصر والجوانب التي يمكن من خلالها تطوير عملية الدرس والبحث الفقهيين، وذلك كتمهيد لبناء أسس الاستنباط على اعتبارات أكثر قدرة على التصدي لمشكلات الناس، وإعطائهم حلولا ومعالجات أكثر نفعا وأسهل تناولا، وأقدر على الصمود بهدف فتح منافذ نحو مستقبل أكثر إشراقا وتطورا.


مقتطف

هذه المنافذ هي شركات توزيع كبرى، توفر سبيلا مستقلا لتسجيل المبيعات، وآمنا لاستخدام بطاقات الإئتمان

كما يمكن شراء الكتاب من منافذ أخرى، تستقطع لنفسها نحو 35% من قيمة الكتاب

موضوعات الكتاب تشمل المباحث التالية:

المقدمة. 7

تمهيد. 21

الحقل المعرفي. 23

المبحث الأول: تطوير الأهداف والمقاصد في دائرة الفقه. 25

1 – الشريعة والفقه والفرق بينهما 27

2 – رسالة الشريعة والفقه وأهدافهما العامة. 31

المبحث الثاني: تطوير منهج المعالجات الفقهية. 43

1 – منهج الاستدلال الفقهي. 45

الدوائر المعرفية في حقل الفقه. 46

2 – نظام الاستدلال الفقهي واستراتيجية العمل فيه. 53

3 – عوامل قراءة النص في البحث الفقهي. 61

4 – المبادئ العامة للفقه الاجتهادي.. 66

المبحث الثالث: التطوير في مجال التبويب الفقهي.. 77

1 – التبويب الفقهي التقليدي للمذاهب الإسلامية. 80

2 – جهود التجديد في التبويب الفقهي. 90

التقسيم الثلاثي واعتباراته التصنيفية. 114

المبحث الرابع: تطوير المصطلحات الفقهية. 145

1 – تعريف المصطلح الفقهي. 149

2 – توليد المصطلح الفقهي واعتباراته. 153

3 – الطرق العامة لتوليد المصطلح. 153

4 – الشروط الأساسية لتوليد المصطلح. 156

5 – نماذج من المصطلحات الفقهية. 159

6 – ملاحظات على بناء المصطلح الفقهي. 166

7 – سبل تطوير المصطلح الفقهي. 172

المبحث الخامس: تطوير المفاهيم الفقهية. 179

1 – المفهوم () بحث مفهومي. 179

2 – تاريخية المفاهيم. 183

3 – المفهوم والتضمين. 194

4 – مرحلة توظيف المفهوم:. 204

5 – نماذج من المفاهيم الفقهية. 206

6 – سبل تطوير المفاهيم الفقهية. 213

المبحث السادس: تطوير الموضوعات الفقهية. 223

1 – محددات وخصائص الموضوعات الفقهية. 225

2 – جدوائية الموضوعات الفقهية. 234

3 – سبل تطوير الموضوعات الفقهية. 239

المبحث السابع: تطوير المسألة الفقهية. 245

1 – الإطار الفقهي لحل المسائل الشرعية. 246

2 – الإطار العام المعتمد للمعالجة لدى الشيعة الإمامية. 250

3 – خصائص المعالجة الفقهية للمسائل الشرعية. 252

4 – أنواع المعالجة الفقهية للمسائل الشرعية. 255

5 – سبل تطوير معالجة المسائل الشرعية. 264

المبحث الثامن: تطوير مجال القاعدة الفقهية. 269

1 – المراد بالقاعدة الفقهية. 273

2 – أنواع القواعد الفقهية. 280

3 – مقومات القاعدة الفقهية. 298

4 – أركان القاعدة الفقهية. 300

5 – صلة القواعد بالقضايا الفقهية الأخرى.. 301

6 – مكامن التطوير في القواعد الفقهية. 307

المبحث التاسع: تطوير النظرية الفقهية. 313

1 – التعريف بالنظرية. 314

2 – بناء النظرية الفقهية. 318

3 – مقومات النظرية الفقهية. 321

4 – مكونات النظرية الفقهية. 325

5 – دور النظرية في وضع الحلول للمسائل الفقهية. 332

6 – خصائص النظرية. 333

7 – الاختلاف بين النظرية الفقهية والمنهج الفقهي التقليدي.. 336

المبحث العاشر: تطوير الفتوى الفقهية. 339

1 – الفتوى: معناها، قيمتها، أثرها وإشكالياتها 342

2 – سبل تطوير الفتوى الشرعية. 350

الخاتمة. 369

المصادر والمراجع. 377

صدر للمؤلف 389